نداء للتحرك

قاطعوا "بوما": لا لعب نظيف على أراضٍ فلسطينية مسلوبة

يزداد الضغط على شركة "بوما" (Puma) الألمانية لإنهاء رعايتها لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي (IFA)، والذي يضم أندية في مستعمرات إسرائيلية مبنية على أرضٍ فلسطينية مسلوبة، بينما وقع أكثر من 200 نادٍ رياضي فلسطيني رسالةً تطالب فيها شركة "بوما" بإنهاء صفقة الرعاية لاتحاد كرة القدم الإسرائيلي.

لنطالب "بوما" بأخذ وثبة من أجل الحقوق الفلسطينية
نعلم جيداً أن صوتنا مسموع لدى المدراء التنفيذين في "بوما"، لذا لنصعّد الضغط ونطالب "بوما" بأخذ وثبةٍ من أجل الحقوق الفلسطينية.

لنشنّ اليوم حملة مقاطعة شعبية واسعة لمنتجات (Puma)، جنباً إلى جنب مع الرياضيين الفلسطينيين، حتى تنهي تورطها في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي والحقوق الفلسطينية.

انضم/ي لحملة #قاطعوا_بوما ولنبدأ تنظيم حملاتنا الخاصة

لماذا نقاطع "بوما"؟

ترعى "بوما" اتحاد كرة القدم الإسرائيلي (IFA)، المتورط في انتهاكات حقوق الشعب الفلسطيني، ويشرعن المستعمرات الإسرائيلية غير الشرعية من خلال السماح لأنديتها بالمشاركة في بطولاته ومسابقاته.

بالمقابل، يطرد الاحتلال العسكري الإسرائيلي عائلات فلسطينية بأكملها من ديارها لإفساح المجال لبناء هذه المستعمرات التي تعتبر جرائم حرب بموجب القانون الدولي، كما يهدم مئات الملاعب والمدارس حارماً الأطفال والشباب الفلسطينيين من فرصة اللعب بشكل طبيعي، فضلاً عن تلويث الحقول الفلسطينية التي توفر مساحات للعب من خلال صبّ مياه المستعمرات الإسرائيلية العادمة، بينما يتمّ تشيّيد ملاعب إسرائيلية خضراء على أراضٍ فلسطينيةٍٍ مسلوبة

في يوليو الماضي، أعلنت شركة "أديداس" عن أنها لم تعد ترعى اتحاد كرة القدم الاسرائيلي (IFA)، عقب حملةٍ شعبيةٍ دوليةٍ وتقديم عريضة تحمل أكثر من 16,000 توقيع لمقر الشركة الرئيسي.

يمكننا المساهمة في تكرار التجربة مع "بوما".

لننضم لحملة #قاطعوا_بوما على مواقع التواصل الاجتماعي، وننشر نداء المقاطعة.
بدأ الرياضيون والنوادي الرياضيّة الفلسطينية بحملة #قاطعوا_بوما

لنحذو حذوهم!

1.      اطبعوا لافتة مقاطعة "بوما" الموجودة في الأسفل.

2.      التقطوا صوركم/ن وانتم/ن تحملون/لن اللافتة.

3.      انشروا صوركم/ن على مواقع التواصل الاجتماعي مع وسم #قاطعوا_بوما.

نظّموا حملة مقاطعة لبوما في منطقتكم/ن.

هناك العديد من الطرق للانخراط في حملة مقاطعة "بوما". يمكنكم/ن تنظيم مقاطعة لمنتجات شركة "بوما" الرياضية، أو تشجيع سحب الاستثمارات من الشركة (بيع أسهمها من قبل صناديق الاستثمار والتقاعد المسؤولة مجتمعياً)، أو القيام بحملة لوضع حدٍ لصفقات الرعاية مع الشركة. تواصلوا معنا للحصول على مزيدٍ من المعلومات حول كيفية بدء حملة مقاطعة "بوما".

انضموا للحملة الفلسطينية لمقاطعة "بوما". معاً، يمكننا إلزام "بوما" بإنهاء رعايتها لدوري كرة القدم الإسرائيلي، نصرةً لنضال شعبنا من أجل التحرر والعودة وتقرير المصير والتزاماً بمبادئ حقوق الإنسان!

 


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.