أخبار اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

تطالب اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة كافة أبناء شعبنا الفلسطيني بمقاطعة قناة «الغد العربي» لدورها التطبيعي الخطير، وتحذّر من التورّط بأي شكلٍ من الأشكال معها، مطالبةً الجماهير العربية عامةً، والمتحدّثين/ات العرب عموماً والفلسطينيين/ات بشكلٍ خاص، بمقاطعتها حتى تتراجع عن نهجها التطبيعي، كما تناشد نقابة الصحفيين الفلسطينيّين واتحاد الصحفيين العرب باتّخاذ الإجراءات العقابية اللازمة بحق فضائية الغد، بما يشمل سحب رخص عملها في الأراضي المحتلّة وفي القاهرة.

التطورات

أكثر من ألف فنان/ة في إيرلندا يوقّعون على تعهدٍ بمقاطعة إسرائيل ثقافياً، ورفض إحياء أيّ فعالياتٍ ثقافيّة مشتركة مع الاحتلال، وأيّ تمويل إسرائيليّ لأيّ عرضٍ ثقافيّ.

التطورات

بالنظر إلى هرولة جزء من رأس المال الإماراتيّ ومعه مؤسسات أكاديمية وثقافية وفنيّة، تابعة بمعظمها للنظام، نحو التطبيع، ومحاولات النظام الحثيثة لاستغلال الوافدين العرب عموماً والفلسطينيين خصوصاً في تلميع خيانته هذه، فإن الحملة تشدّد على أهمية الاستمرار في مناهضة التطبيع ورفض المشاركة في أي أنشطة تخرق معايير المقاطعة.

التطورات

تستمر شركة "بوما" (Puma) الألمانية في تواطؤها مع منظومة الاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيليّ وفي محاولاتها للتغطية على جرائمه المستمرة بحق الشعب الفلسطينيّ وجرائمه ضد الإنسانية.

التطورات

سألنا في الفيديو فلسطينيين/ات، من خلفياتٍ وأعمار متعدّدة، عمّا تعنيه حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) بالنسبة لهم، فعكست ردودهم/ن الإجماع النسبيّ الذي يدعم حركة المقاطعة. دعمكم يغذّي هذا الأمل التحرّري.

December 22, 2020
بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

إلى جانب تربّح آل نهيان  من منظومة الاستعمار التي ترتكب جرائم يومية بحق أبناء وبنات شعبنا الفلسطينيّ، تأتي هذه الصفقة الرياضية كمحاولةٍ فاشلةٍ لتلميع صيت نادي "بيتار" العنصريّ وجمهوره الشهير بالهتافات الفاشية مثل "الموت للعرب". إن استثمار أحد أقطاب النظام الإماراتي في نادٍ إسرائيلي فاشيّ، يحقّر العرب والإسلام، يجمع بين الخيانة والتماهي مع الفاشية الإسرائيلية الصاعدة من جهة وتحقير الذات من جهة أخرى.