الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

في عام 2004، تأسست الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (باكبي-PACBI) للمساهمة في النضال من أجل العدالة والحرية والمساواة للشعب الفلسطيني. حيث تدعو الحملة الى مقاطعة المؤسسات الأكاديمية والثقافية الإسرائيلية لتورطها المستمر والعميق في إنكار الحقوق الفلسطينية المنبثقة من القوانين الدولية.

تعتبر الحملة عضواً مؤسساً في اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (ما تعرف بـ BDS)، وتتركز مهامها في الإشراف على جميع الجوانب الأكاديمية والثقافية لحركة المقاطعة BDS. وتدعو الحملة المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي إلى احترام معايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية والتي وقعت عليها عشرات من مؤسسات المجتمع المدني.

إن اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، بما فيها باكبي، ملتزمة بحرية التعبير وفق العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التابع للأمم المتحدة (ICCCPR)  وبالتالي ترفض وبشكل مبدئي مقاطعة أفراد بناء على آرائهم أو هويتهم (الوطنية، العرقية، الجندرية، أو الدينية).

لمزيد من الوثائق والموارد عن معايير الحملة، اضغط هنا.

آخر بيانات الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

فلسطين المحتلة، 11 تموز/يوليو 2017، سحب خمسة فنانين وفنانات عرب أعمالهم الفنية من الدورة الثالثة من مهرجان بينالي "البحر الأبيض المتوسط" نهاية شهر يونيو/حزيران الماضي، والذي تنظمه جهات إس

التطورات

قامت اثنتان من الجامعات التشيلية بإلغاء فعاليات ترعاها السفارة الإسرائيلية، حيث اشتملت هذه الفعاليات على مُتَحَدِث يقوم بإدارة حفريات غير القانونية للآثار في الضفة الغربية المحتلة.

للتواصل معنا

* الرجاء مشاركة كافة التفاصيل المطلوبة

البريد الالكتروني

[email protected]

عبر مواقع التواصل الاجتماعي