الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

في عام 2004، تأسست الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (باكبي-PACBI) للمساهمة في النضال من أجل العدالة والحرية والمساواة للشعب الفلسطيني. حيث تدعو الحملة الى مقاطعة المؤسسات الأكاديمية والثقافية الإسرائيلية لتورطها المستمر والعميق في إنكار الحقوق الفلسطينية المنبثقة من القوانين الدولية.

تعتبر الحملة عضواً مؤسساً في اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (ما تعرف بـ BDS)، وتتركز مهامها في الإشراف على جميع الجوانب الأكاديمية والثقافية لحركة المقاطعة BDS. وتدعو الحملة المجتمع المحلي والإقليمي والعالمي إلى احترام معايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية والتي وقعت عليها عشرات من مؤسسات المجتمع المدني.

إن اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، بما فيها باكبي، ملتزمة بحرية التعبير وفق العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية التابع للأمم المتحدة (ICCCPR)  وبالتالي ترفض وبشكل مبدئي مقاطعة أفراد بناء على آرائهم أو هويتهم (الوطنية، العرقية، الجندرية، أو الدينية).

لمزيد من الوثائق والموارد عن معايير الحملة، اضغط هنا.

آخر بيانات الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تحيّي الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) كافة المنسحبات/ين على مواقفهم الحرة، التي أعلنوا من خلالها رفضهم لعنصرية معهد "غوتة" ضد الفلسطينيين ولمحاولته نزع الشرعية عن النشطاء الفلسطينيين وعن حق أبناء شعبنا الفلسطيني الحر في النضال من أجل حقوقنا غير القابلة للتصرف. 

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تستنكر الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) تصريح رئيس معهد العالم العربيّ بباريس، "جاك لانغ"، الذي هو بمثابة تكريس لأيديولوجيا التفوّق الأبيض واجترار لزمن الاستعمار الفرنسي المباشر حول العالم.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تحيّي الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) الاتحاد العام للعمال في فرنسا- فرع "معهد العالم العربي" في باريس (CGT-IMA) على تضامنه المبدئي مع الحقوق الفلسطينية ورفضه للتطبيع مع نظام الأبارتهايد الإسرائيلي.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تدعو الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)، لإفشال مشاريع التطبيع التي ينظمها معهد العالم العربي والانسحاب في حال فشل الضغط. أما إذا أصبح التطبيع نهجاً في أنشطة المعهد، أو عقد المعهد اتفاقيات ما مع دولة الاحتلال أو مع مؤسساتها المتواطئة في جرائمها بحق الشعب الفلسطيني والشعوب العربية، فقد يصبح المعهد خاضعاً للمقاطعة.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

بينما تستمر الجرائم الإسرائيليّة ضدّ شعبنا الفلسطينيّ وشعوب المنطقة العربية، وتستمر أداة قمعه في استهداف المرأة الفلسطينيّة تحديداً بالقمع والاعتقال وحتى الدعوات للقتل والاغتصاب، تنظم مسابقة ملكة جمال الكون في "إيلات" التي تندرج ضمن المحاولات الإسرائيلية المستميتة لتلميع صورة النظام الإسرائيلي، بالذات مع اتساع رقعة التضامن والمقاطعة العالمية الثقافية لإسرائيل.

للتواصل معنا

* الرجاء مشاركة كافة التفاصيل المطلوبة

البريد الالكتروني

[email protected]

عبر مواقع التواصل الاجتماعي