نداء للتحرك

شركة "بوما" تُسهم في قمع النساء الفلسطينيات

في يوم المرأة العالميّ، تطلق شركة "بوما" حملتها الترويجية تحت عنوان "هي تُحرّكنا"، بينما تواصل رعايتها للاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي. "هي تقاطع"، كان ردّ الرياضيات الفلسطينيات وزميلاتهن من حول العالم على "بوما". 

في يوم المرأة العالميّ، تطلق شركة "بوما" حملتها الترويجية تحت عنوان "هي تُحرّكنا" (She Moves Us)، وذلك "للاحتفاء بالنساء اللّواتي لطالما أسهمن في دفع الثقافة والرياضة إلى الأمام."

تقول الشركة "هي تُحرّكنا" لكنها في ذات الوقت تدعم الاستيطان الإسرائيليّ الذي يحرم الفلسطينيات وعوائلهنّ من أرضهن وبيوتهن. "هي تُحرّكنا" لكنّ "بوما" تدعم الاحتلال العسكريّ الذي يمنع الرياضيات الفلسطينيات من الحركة والسفر للمشاركة في المباريات. "هي تُحرّكنا" لكنّ "بوما" تدعم الأبارتهايد الإسرائيليّ الذي يحرم ملايين الفلسطينيين من حقهم في الحصول على لقاح فايروس كورونا في ظل هذه الجائحة العالميّة.

انضموا لنا اليوم لنحتفل بالرياضيات الفلسطينيات. شاركوا رسائل آية خطاب، لاعبة في منتخب فلسطين لكرة القدم للسيدات، وهيلينا مسلّم، لاعبة في فريق أرثوذكسي رام الله لكرة السلة، ونهى العرب، لاعبة كرة السلة من مخيمات اللجوء في لبنان، اللواتي يدعون لمقاطعة شركة "بوما" حتى تنهي رعايتها لنظام الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيليّ. 

رياضيات من حول العالم أيضاً أعلنّ تضامنهنّ مع زميلاتهنّ الفلسطينيات. من ضمنهن راكبات دراجة بريطانيّات، ومدربات ركض كنديات وبهلاونيات إيطاليات وغيرهنّ. جميعهنّ يطالبن "بوما" بإنهاء دعمها للأبارتهايد الإسرائيليّ الذي يشتت العائلات الفلسطينية ويهدم المنازل ويعتقل الأطفال الفلسطينيين من أسرتّهم الدافئة ليلاً. 

 

شاركوا رسائلهنّ الآن

وانضموا لنا اليوم، في عاصفة تغريدات الساعة السابعة مساءً بتوقيت فلسطين. تابعوا حساب التويتر الخاص بحركة المقاطعة عبر هذا الرابط

أو سجّلوا فيديو خاص بكنّ/م وشاركوه على وسائل التواصل الاجتماعي مستخدمات/ين وسم #هي_تقاطع وSheMovesUs# ولا تنسوا ذكر [email protected]

قولوا لـ"بوما" إنها لا تستطيع المطالبة بالعدالة والتّمكين لبعض النساء، بينما هي شريكة في قمع ملايين النساء الفلسطينيات. 


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

Subscribe Now