نوع الحملة

البلديات والهيئات المحلية

مقدمة

تلعب الهيئات المحلية كالبلديات والمجالس الإقليمية دوراً مهماً في النظام السياسي المحلي في دول العالم.
أصدرت العشرات من الهيئات المحلية في إيرلندا والنرويج وإسبانيا والسويد وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وبلجيكا وأستراليا قرارات تدعم حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) أو تتعهد بعدم التعامل مع شركات محددة تستهدفها حركة المقاطعة.
وتمثل هذه القرارات نموذجاً قوياً من التضامن الفعال مع النضال الفلسطيني من أجل الحرية والعدالة والمساواة.
BDS

نظرة عامة

الهيئات المحلية تلعب دوراً مهماً

تلعب الهيئات المحلية كالبلديات والمجالس الإقليمية دوراً مهماً في النظام السياسي المحلي في دول العالم، حيث أنه غالباً ما يكون لديها علاقات تجارية أو ثقافية مع شركات أو مؤسسات تساعد إسرائيل في اضطهاد الفلسطينيين.



يعتبر تنظيم الحملات التي تحث الهيئات المحلية بالعمل على دعم حقوق الشعب الفلسطيني طريقة مهمة لبناء تضامن ذي تأثير حقيقي يعكس القيم الاجتماعية. أقدمت عدة شركات دولية مثل فيوليا على إنهاء تورطها في الجرائم الإسرائيلية بعد خسارتها عدة عقود وتعرضها للضغط من الهيئات المحلية في عدة دول.


اكتشف/ي المزيد

لدى الهيئات المحلية علاقات استثمارية واستهلاكية مع شركات متورطة في انتهاكات إسرائيل لحقوق الفلسطينيين، ومنها من لديها علاقات توأمة مع هيئات محلية إسرائيلية شريكة بطبيعة الحال في الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان. ويقع على الهيئات المحلية مسؤولية أخلاقية والتزام قانوني لقطع العلاقات مع الشركات والمؤسسات المشاركة والمتواطئة في الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني.  

فشلت الحكومات في مختلف دول العالم في مساءلة إسرائيل أو اتخاذ خطوات تدعم الفلسطينيين في تحقيق حقهم في تقرير المصير، مما يعني أن لدى الهيئات المحلية، والتي لطالما كانت طرفاً مهماً في احترام حقوق الإنسان، دوراً مهماً لتلعبه.

تمت صياغة إعلان الزيتون في كانون أول من عام 2014 كالوثيقة الختامية للمؤتمر الدولي للهيئات المحلية ومنظمات المجتمع المدني لدعم  حقوق الفلسطينيين. ويناشد هذا الإعلان الهيئات والمجالس المحلية إلى اتخاذ تدابير والالتزام بالمسؤولية الأخلاقية والامتناع عن دعم الشركات أو المؤسسات التي تساعد إسرائيل في انتهاك حقوق الفلسطينيين.

يجب أن يعكس عمل الهيئات المحلية قيم المجتمع الذي تخدمه، بما في ذلك الشؤون المتعلقة بحقوق الإنسان والقضية الفلسطينية. يلاحظ أن الرأي العام الداعم لحقوق الفلسطينيين في تزايد مستمر، وعلى الهيئات المحلية عكس ذلك في سياساتها، تحديداً فيما يتعلق بكيفية صرف المال العام واستثماره.

تعتبر "مناطق خالية من الأبارتهايد الإسرائيلي " مبادرة جديدة تهدف إلى بناء الدعم المجتمعي والشعبي للنضال الفلسطيني ولحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS).

حيث يدعو النشطاء المجتمعيون في إسبانيا المحلات التجارية والمطاعم والمراكز المجتمعية والشركات والنقابات العمالية وغيرها من مؤسسات المجتمع المدني إلى إعلان أنفسها مناطق خالية من الفصل العنصري (الأبارتهايد) الإسرائيلي .

وتلتزم المؤسسات التي تريد أن تكون منطقة خالية من الأبارتهايد الإسرائيلي بدعم حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) وبمقاطعة المنتجات والمؤسسات الإسرائيلية.

أقدمت الشركة الفرنسية فيوليا على بيع أعمالها في السوق الإسرائيلية سنة 2015، بما في ذلك دورها في القطار الخفيف في القدس، وهو مشروع أقيم لربط المستعمرات غير القانونية حول القدس المحتلة وتوسيعها.

واتخذت شركة فيوليا هذا القرار بعد أن قررت هيئات محلية من دول مختلفة بعدم التعاقد معها بسبب تورطها في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي. وتسبب ذلك بخسارة فيوليا عقوداً تفوق قيمتها 20 مليار دولار.

وكان انسحاب فيوليا من السوق الإسرائيلية لحظة مهمة أبرزت قدرة حركتنا على مساءلة الشركات الأجنبية التي تتربح من وتساعد إسرائيل في انتهاك حقوق الإنسان.

وفي السياق ذاته، أعلنت شركة G4S في نهاية سنة 2016 عن بيع معظم أعمالها في السوق الإسرائيلية لإبعاد نفسها عن المشاركة في الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان، وذلك بعد تعرضها للمقاطعة من عدد من الهيئات المحلية. هذا وغيره يشير إلى أن الهيئات المحلية تلعب دوراً في غاية الأهمية في حماية المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان.

الأثر

أدت الفعاليات المحلية إلى إصدار عدد من الهيئات المحلية في اسبانيا والسويد وإيرلندا واستراليا والكويت وايطاليا وبلجيكا والمملكة المتحدة والبرتغال وغيرها من الدول قرارات تدعم حقوق الشعب الفلسطيني.


الإنجازات

العشرات من الهيئات المحلية تصدر قرارات تدعم المقاطعة

أصدرت عشرات الهيئات المحلية في إيرلندا والنرويج وإسبانيا والسويد وفرنسا والمملكة المتحدة وإيطاليا وبلجيكا وأستراليا والكويت قرارات تدعم حركة مقاطعة إسرائيل (BDS) أو تتعهد من خلالها بعدم التعامل مع شركات محددة تستهدفها حركة المقاطعة.


20 مليار
سحبت شركة فيوليا استثماراتها من السوق الإسرائيلي بعد أن تكبدت خسائر في عقود بلغت قيمتها 20 مليار دولار.

إنهاء الشركات لتواطؤها

أقدمت الشركة الفرنسية فيوليا على بيع أعمالها في السوق الإسرائيلية سنة 2015، بما في ذلك دورها في القطار الخفيف بالقدس. وجاء هذا القرار بعد اتخاذ هيئات محلية من دول مختلفة قرارات بعدم التعاقد مع الشركة بسبب دورها في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي. وتسبب ذلك بخسارة فيوليا عقوداً تفوق قيمتها 20 مليار دولار.


بادر/ي بالعمل

أدت الحملات المنظمة على مستوى القاعدة الشعبية إلى اتخاذ عدة هيئات محلية موقفاً قوياً دعماً لحقوق الشعب الفلسطيني. ساعدونا في الحصول على دعم المزيد من الهيئات المحلية.


اعمل/ي على تمرير قرار من خلال الهيئة المحلية القريبة منك

من الممكن أن يكون العمل مع الممثلين المحليين المنتخبين في منطقتك على تمرير قرار من خلال الهيئة المحلية مشروعاً مجدياً ومؤثراً على المدى الطويل. تواصل/ي معنا للحصول على الدعم والمعلومات والمساعدة في صياغة مسودة مشروع القرار.
تواصل/ي معنا

ابحث/ي عن العلاقات التي تمتلكها هيئتك المحلية مع إسرائيل والشركات المتواطئة

يوفر الموقعان الإلكترونيان "من المستفيد؟" و"تحقق" معلومات تفصيلية بشأن الشركات المتورطة في منظومة الاستعمار-الاستيطاني الإسرائيلي. في معظم الدول تكون الهيئات المحلية ملزمة بموجب قوانين حرية الحصول على المعلومات بتوفير المعلومات بشأن الشركات التي تستثمر فيها أو تشتري خدماتها.




أعلِم/ي الممثلين المنتخبين في هيئتك المحلية بشأن الصراع الفلسطيني والمقاطعة

راسل المسؤولين المنتخبين في منطقتك لمساعدتهم على فهم النضال الفلسطيني نحو الحرية والعدالة والمساواة، والحاجة لإقدام الهيئات المحلية على العمل. يمكنك حتى مشاركة هذه الصفحة معهم.


إقرأ/ي هذا الكتيب حول العمل مع الهيئات المحلية

نظم/ي فعالية تعليمية لأعضاء الهيئة المحلية المنتخبين

من الممكن أن تكون إقامة فعالية أو ورشة عمل في مقر الهيئة المحلية طريقة رائعة لإعلام المسؤولين المنتخبين والإعلام وأفراد المجتمع عن النضال الفلسطيني من أجل الحرية والعدالة والمساواة، وعن أهمية مبادرات المقاطعة (BDS) الصادرة عن الهيئات المحلية.

هل أنت عضو منتخب/ة في هيئة محلية؟

سيكون من دواعي سرورنا التحدث معك بشأن كيفية التعاون سوياً لبناء الدعم لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS). نرجو منك التواصل معنا.

فهم القوانين ذات العلاقة

على الهيئات المحلية الالتزام بالقوانين المتعلقة بالمشتريات والتجارة، وهي ملزمة بقطع العلاقات مع الشركات والمؤسسات المتورطة في الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي.
حمل/ي هذا الرأي القانوني لمزيد من المعلومات

المتابعة

عند تمرير القرار، من الضروري متابعة تنفيذه والتأكد من أن الهيئة المحلية في منطقتك تتخذ الخطوات التي التزمت بها بموجب القرار.