Celebramos la resolución de la Corte Penal Internacional sobre su jurisdicción para investigar los crímenes del apartheid israelí

Frente a la favorable resolución de la Corte Penal Internacional (CPI), hacemos un llamado a no dejarse amedrentar ante la presión de Israel y sus aliados, e implementar inmediatamente la investigación de los crímenes de lesa humanidad del régimen de Israel.

Results for: مقاومة التطبيع

Declaración BNC

قد تستطيع الأنظمة الديكتاتورية توقيع اتفاقيات تطبيع مع العدوّ، لكنها لن تستطيع تغيير الرأي العام الشعبي المقاوم، كما أثبت الشعب المصري الشقيق. وإذ نؤكد إدانتنا لخيانة النظام المغربي لقضية فلسطين، فإنّنا في الوقت نفسه نحيّي قوى الشعب المغربي الحية والمناضلة التي أجمعت على رفض تطبيع النظام المغربي للعلاقات مع إسرائيل. 

Blog

"والواقع أنّ دعم إسرائيل آخذ في الانحسار في الولايات المتّحدة وأوروبا، خاصّة لدى جيل الألفية؛ وعلى عكس ذلك التطّور الإيجابي، يشهدُ دعم القضيّة الفلسطينية في العالم العربي تآكلا منذ عقد من الزّمن. وإذا نظرنا إلى الظّاهرة من منظور تاريخي في المستوى التّونسي، يتبيّن لنا وجوب تغيير مرجعية التّضامن مع فلسطين: وأقلّ ما يُقال في الأمر إنّ التّضامن مع القضيّة مُهَدَّدٌ أصلا في تونس وفي جزء من العالم العربي".

Actualización

شاركونا في مؤتمر للطلبة والأكاديميين/ات في مواجهة الاستعمار والفصل العنصري الإسرائيلي، ودعماً للنضالات التقاطعية حول العالم ضدّ خصخصة التعليم والعنصرية وعسكرة الجامعات. التاريخ:  13-15 نوفمبر/تشرين الثاني

 

Declaración BNC

فلسطين المحتلة، 8 أيلول /سبتمبر 2020– تحذّر اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، أوسع ائتلاف في المجتمع الفلسطيني، من هرولة بعض الشركات والبنوك الإماراتية -- وغيرها -- لتطبيع العلاق

Declaración BNC

تعلن هذه الطعنة الجديدة، ولكن المتوقّعة، أنّ النظام الإماراتي بات شريكاً للاحتلال الإسرائيلي والإدارة الأمريكية، المعادية بعنصرية وشراسة للأمة العربية، في محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وتقويض نضالنا من أجل حقوق الشعب الفلسطيني، وعلى رأسها التحرّر الوطني وعودة اللاجئين إلى ديارهم وتقرير المصير.

Declaración BNC

تجدّد اللجنة الوطنية للمقاطعة إدانتها للتطبيع بكافة أشكاله، وعلى رأسه "التنسيق الأمني"، وتكرّر دعوتها لتصعيد الضغط الشعبي من أجل التنفيذ الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الداعية لفكّ الارتباط مع الاحتلال. ومن هذا المنطلق، نجدّد مطلب جماهيرنا الفلسطينية العريضة بحل "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" كرأس حربة في التطبيع الرسمي الفلسطيني مع الاحتلال والحركة الصهيونية.