التطورات

اتحاد عمالي يضم 16 مليون مزارع يلبي نداء حركة الـ (BDS) ويعلن مقاطعته لإسرائيل في الهند

بهذا الانضمام، فإن الاتحاد الذي يمثل 16 مليون مزارع في الهند يقول لا لسياسات رئيس وزراء الهند ولا لسياسات ونتنياهو وترامب العنصرية

 

 

فلسطين المحتلة، 30 أكتوبر/تشرين الأول 2017 - أعلنت منظمة الفلاحين الهندية التابعة للحزب الشيوعي الهندي (AIKS)، إحدى أكبر اتحادات المزارعين والعمال في قطاع الزراعة في الهند، والتي تمثل أكثر من 21 ولاية هندية وتضم في عضويتها 16 مليون مزارع، انضمامها وتأييدها لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS).

وأقرّت المنظمة تأييدها لنداء المجتمع المدني الفلسطيني لمقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS) حتى تنصاع للقانون الدولي، انطلاقاً من إيمانها بأهمية الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

كما أعلنت رفض استحواذ الشركات الإسرائيلية  وأدانت سيطرتها على القطاع الزراعي الهندي فضلاً عن نيتها توثيق تورط هذه الشركات في الهند ورفع مستوى الوعي بين المزارعين لمنع الشركات الإسرائيلية المتورطة في الاحتلال العسكري والفصل العنصري في فلسطين من جني أرباح في الهند.

من جهتها قالت منسقة اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة في جنوب آسيا، أبورفا جواتام: "إنّ التضامن الهندي مع الشعب الفلسطيني ليس حديثاً وذو تاريخ طويل، ويسرنا رؤية هذا التضامن يظهر ويتعزز مجدداً مع إعلان منظمة الفلاحين الهنود (إيكس) عن دعم حركة المقاطعة (BDS) والشعب الفلسطيني."

وأضافت جواتام: " تعمل المؤسسات الشعبية في الهند وفلسطين والعالم يداً بيد لمقاومة الموجة العنيفة لتيار اليمين المتطرف الذي يجتاح العالم، وبالانضمام لحركة المقاطعة الدولية فإن منظمة الفلاحين بالهند تقول لا لسياسات رئيس وزراء الهند مودي ونتنياهو وترامب العنصرية، وتسهم في بناء عالم يتسم بالحرية والمساواة والعدالة."

ومن الجدير بالذكر أن منظمة الفلاحين الهندية (AIKS) تأسست عام 1936 قبل استقلال الهند من الاستعمار البريطاني، حيث لعبت دوراً حاسماً في تعبئة المزارعين والعمال الزراعيين لمقاومة الإمبريالية البريطانية، وتحارب اليوم ضد السياسات النيوليبرالية التي أدت إلى مديونية هائلة في القطاع الزراعي.


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.