بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

معايير المقاطعة وزيارة الأكاديميين/ات والفنانين/ات الأجانب لفلسطين

توجيهات المقاطعة الأكاديمية والثقافية عند دعوة أي أكاديمي/ة أو فنان/ة أو مثقف/ة أجنبي/ة إلى زيارة فلسطين. 

عند توجيه دعوة لأي أكاديمي/ة أو فنان/ة أو مثقف/ة أجنبي/ة، تلتزم المؤسسات الفلسطينية بمبادئ ومعايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية المقرة فلسطينياً في تنظيم الزيارة بحيث:

1. تُطبِّقُ معايير المقاطعة برفض تنظيم أية أنشطة مشتركة، مباشرة أو غير مباشرة، مع أي طرف إسرائيلي خاضع للمقاطعة[1] تحت أي  ذريعة، وبغض النظر عن الطرف المنظم لهذه الأنشطة؛

‌2. ترفض التعاون بأي شكل مع محاولات بعض المؤسسات الأجنبية خرق المقاطعة عبر تنظيم أنشطة لأكاديميين أو فنانين أو فرق فنية من الخارج مع مؤسسات إسرائيلية خاضعة للمقاطعة ثم "تبييض" هذا التواطؤ بتنظيم أنشطة موازية، "متوازنة" لهم مع مؤسسات أو جهات ثقافية أو أكاديمية فلسطينية (وحتى من دون علاقة مباشرة بين الطرفين)؛

3. ترفض استقبال أي أكاديمي/ة أو فنان/ة أو مثقف/ة اجنبي/ة في المؤسسات الأكاديمية والثفاقية الفلسطينية خلال زيارة تشمل إقامة علاقات مع أطراف إسرائيلية خاضعة للمقاطعة،كي لا يستخدم الطرف الفلسطيني كورقة توت لتقويض المقاطعة؛

‌4. اهتداءً بتجربة المقاطعة في جنوب أفريقيا، تشجع الفنانين/ات والأكاديميين/ات الأجانب الزائرين/ات على تبني مبادئ نداء المقاطعة (BDS)؛

5. تخضع هذه الوثيقة، كغيرها من معايير المقاطعة في شتى المجالات، للمراجعة خلال عملية حوار مجتمعي واسع كلما اقتضت الظروف والتطورات ذات الصلة.

[1] http://bdsmovement.net/?q=node/52#Arabic:

[2] http://www.pacbi.org/atemplate.php?id=47


 

[1]   خاضع للمقاطعة: يشير هذا المصطلح لأي مؤسسة إسرائيلية لا تعترف بالحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني، وأهمها حق تقرير المصير، أو أي مؤسسة، إسرائيلية أو دولية، متواطئة في نظام الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلي، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر. للتفاصيل، ترجى مراجعة المعايير التفصيلية للمقاطعة الدولية الثقافية لإسرائيل: http://pacbi.org/etemplate.php?id=1047

ومثيلتها الأكاديمية:  http://pacbi.org/etemplate.php?id=1108


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.