بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

مجلس الكنائس الأفريقية المستقلة يؤيد حركة مقاطعة إسرائيل (BDS)

في أعقاب زيارة نائب الأمين العام لمجلس الكنائس الأفريقية المستقلة، والذي يمثل أكثر من مليون مسيحي في جنوب أفريقيا، قام المجلس بتأييد حركة مقاطعة إسرائيل BDS. 

فلسطين المحتلة، 16 تموز/يوليو 2017: أعلن مجلس الكنائس الأفريقية المستقلة (CAIC)، والذي يمثل أكثر من مليون مسيحي في جنوب أفريقيا، تأييده للنضال الفلسطيني وحركة مقاطعة إسرائيل (BDS) في 11 تموز/يوليو من الشهر الجاري.

يأتي ذلك في أعقاب زيارة نائب الأمين العام للمجلس، ثامي نغاكا إلى فلسطين، والذي عقّب على زيارته قائلاً: "رأت قيادة الكنيسة أن الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الشعب الفلسطيني مروعة. لقد تلقنت إسرائيل دروساً متقنة من نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد) في جنوب أفريقيا، بل وتفوقت عليه".

وأعرب الأسقف نغاكا عن قلقه حول العديد من الانتهاكات الإسرائيلية، أبرزها الحواجز العسكرية التي يضطر الفلسطينيون لتجاوزها يومياً، وجدار الضمّ والفصل العنصري وبناء المستعمرات غير الشرعية، مضيفاً أن: "هذه السياسات برمتها تقوم على فصل البشر وحيواتهم وليس الجغرافيا فحسب. يجب اتباع كافة السبل، وأهمها مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، لتفكيك نظام الأبارتهايد الإسرائيلي".

وطالبت المجموعة حكومة جنوب إفريقيا بتولي قيادة الضغط على إسرائيل، ابتداء من سحب علم جنوب أفريقيا فوراً من الغابة التي بنيت على أنقاض قرية لوبيا الفلسطينية المهجرة، والتي أطلقت عليها الجهات الإسرائيلية الرسمية اسم، "غابة جنوب أفريقيا".
يذكر أن الأبرشية المتحدة لكنائس جنوب أفريقيا (UCCSA)، والتي تضم أكثر من 1000 كنيسة محلية، كانت قد أيدت حركة المقاطعة (BDS) العام الماضي تضامناً مع الشعب الفلسطيني ونضاله. وفي وقت سابق من شهر تموز/يوليو الجاري، طالب مؤتمر السياسات في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي، أبرز الأحزاب الحاكمة، بتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي الجنوب أفريقي في تل أبيب. كما أعلن الائتلاف الحاكم في جنوب أفريقيا من قبل تأييده لحركة مقاطعة إسرائيل (BDS).


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.