بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

قاطعوا "مهرجان العود الدولي" الذي ترعاه حكومة الاحتلال!

فلسطين المحتلة، 8 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 -- تستنكر اللجنة الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل من الداخل (BDS 48) والحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية (PACBI)، نيّة مجموعة من الفنانين والفنانات الفلسطينيين/ات المشاركة في "مهرجان العود الدولي" الإسرائيلي في القدس، في الفترة الواقعة بين 8 و11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، والذي ترعاه كلٌّ من مؤسسة "بيت الكونفدرالية"، ووزارة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، بالإضافة إلى ما يسمى ببلديّة القدس.

بصرف النظر عن النوايا، تعدّ مشاركة هؤلاء الفنانين الفلسطينيين في هذا النشاط ذي الطابع الدوليّ برعاية إسرائيلية رسميّة خرقاً لمعايير المقاطعة المتّبعة في أراضي عام 48، كونها توفر غطاءً فلسطينياً لمهرجانٍ إسرائيلي دوليّ ندعو الفنانين/ات العالميين/ات لمقاطعته، كما تشكّل ورقة توتٍ لتغطية ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية وبلديّة الاحتلال في القدس من جرائم بحق شعبنا المستمر في نضاله من أجل حقوقه غير القابلة للتصرف. حيث تدعو معايير المقاطعة إلى "عدم المشاركة في أنشطة إسرائيلية ذات طابع دوليّ وخاضعة للمقاطعة (كما ورد تعريفها في معايير المقاطعة الأكاديمية والثقافية)، (مثال: مهرجان العود، المهرجانات السينمائية الدولية في القدس وحيفا وتل أبيب وغيرها، معارض الكتاب، إلخ)...".

إنّ المشاركة في هذا النشاط في أيّ وقت آخر كانت ستشكل خروجاً عن معايير المقاطعة ومناهضة التطبيع، وبالتالي مساهمةً في إضعاف نضالنا الشعبي، ومن ضمنه حركة المقاطعة (BDS)، التي باتت إسرائيل تعتبرها "تهديداً استراتيجياً" لنظامها العنصري والاستعماري برمّته. لكنّ هذه المشاركة تشكل خرقاً أكبر الآن في ظل سقوط كلّ الأقنعة التي كانت تواري إرهاب الدولة الإسرائيلي وتطهيره العرقي التدريجي لشعبنا في القدس والأغوار والنقب وتكريس نظام الأبارتهايد من خلال قانون "الدولة القومية اليهودية"، بالإضافة إلى المجزرة المتدحرجة بحق شعبنا المحاصر في قطاع غزة والمناضل من أجل حق العودة وإنهاء الحصار. وقد شكلت جريمة القتل الوحشية لجيش الاحتلال التي راح ضحيتها ثلاثة أطفال في جنوب غزة قبل أيام أحدث مراحل هذه المجزرة.

بناءً على كل ما ذكر، فإننا نؤكد على دعوتنا لكلّ المشاركين في المهرجان بالانسحاب والامتناع عن المشاركة في أنشطة ومهرجانات مدعومة رسمياً من حكومة الاحتلال وتحمل طابعاً دولياً، كما وندعو كافة جماهير شعبنا الفلسطيني وبالذات في مناطق 1948 والقدس المحتلة، لمقاطعة هذا المهرجان بكافة الأشكال الممكنة.

اللجنة الفلسطينية لمقاطعة اسرائيل من الداخل (BDS 48)

الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI)


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.