في الأخبار
This article is reposted from , click here to read the original article.

عشرة الآف منزل في الأردن تنزل القاطع رفضا لاتفاقية الغاز

March 22, 2017
/ بواسطة /

أعلنت حركة الأردن تقاطع أن حوالى 10 آلاف المنازل من مختلف محافظات الأردن شاركوا بإنزال قاطع الكهرباء مساء أمس الثلاثاء من الساعة 9 وحتى الساعة 10 مساء في ذكرى معركة الكرامة وعيد الأم استجابة لتحرك أطلقته الحركة للاحتجاج على صفقة شراء الغاز من الكيان الصهيوني لصالح شركة الكهرباء الوطنية عبر شركة نوبل الأمريكية مقابل 10 مليار دولار أمريكي لمدة 15 عاما.

وأطلقت الحركة هذا التحرك قبل أشهر من خلال الوصول المباشر إلى المواطنين والحديث معهم حول خطورة هذه الصفقة اقتصاديا وسياسيا على الأردن والتي ستجبر المواطنين على دفع ما قيمته 40% من قيمة فاتورة الكهرباء للكيان الصهيوني.

وكثفت الحركة دعواتها الأسبوع الماضي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأطلقت دعوات للمواطنين لإهداء الأمهات "ساعة كرامة" في عيدهن وإنزال القاطع تعبيرا عن رفضهم للتطبيع القصري عبر اتفاقية الغاز.

واستخدم المواطنون وسم #سانزل_القاطع و#غاز_العدو_احتلال للتعبير عن رفضهم للصفقة ومشاركتهم صورا ومقاطع للفيديوهات أظهرت إنزالهم للقاطع.

وستوفر هذه الاتفاقية التي تعتبر أكبر صفقة تطبيعية اقتصادرية فرصة ذهبية للكيان الصهيوني للتخفيف من عزلته الإقليمية والدولية و تصب في خدمة الرؤية الصهيونية القائمة على إستمرار الإستيطان وإستعمار أراضٍ عربية مع تكريس متزايد للنفوذ في المنطقة من خلال تقوية التحالفات السياسية والاندماج الاقتصادي مع الدول المجاورة.

وأكدت الحركة على أن هنالك بدائل حقيقية ومتاحة للغاز المسلوب من قبل الكيان الصهيوني من عدة مصادرعالمية من خلال ميناء الغاز المسال في العقبة و الذي افتتح في اذآر2015 ويستورد الغاز من أي مصدر غاز في العالم و بأسعار السوق التي شهدت أنخفاض متواصلا عبر السنتين الماضيتين. عدا عن الاستثمارات الضخمة في قطاع الطاقة البديلة والتي بدأت تأتي أكلها.

March 22, 2017
/ بواسطة /

انشر/ي

ابقوا على اطلاع

للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات!