في الأخبار

رسالة "شباب قطر ضد التطبيع" إلى الاتحاد القطري للجمباز

 

فلسطين المحتلة، 8 أكتوبر/تشرين الأول 2018-- راسلت مجموعة "شباب قطر ضد التطبيع"  الاتحاد القطري للجمباز واللجنة المنظمة لبطولة العالم للجمباز الفني 2018 مطالبةً إيّاه بعدم استقبال أيّ رياضي يمثل الكيان الصهيوني والالتزام بالموقف القطري الشعبي الملتزم تجاه القضية الفلسطينية ونصرتها والرافض للتطبيع، والاستفسار حول مشاركة رياضيين إسرائيليين في بطولة العالم للجمباز الفني، والتي من المقرر إقامتها في الدوحة في الخامس والعشرين من الشهر الحالي وتستمر حتـى الثالث من نوفمبر 2018.

اقرأ/ي الرسالة أدناه:

 

 

سعادة السيد  علي الهتمي  المحترم
رئيس الاتحاد القطري للجمباز، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم للجمباز الفني ٢٠١٨

سعادة الدكتور ثاني عبدالرحمن الكواري المحترم
الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية

و جميع المعنيين بتنظيم بطولة العالم للجمباز الفني ٢٠١٨

 

تحية طيبة وبعد،

الموضوع: مشاركة رياضيين من “إسرائيل” في بطولة العالم للجمباز الفني ٢٠١٨

نود نحن، مجموعة شباب قطر ضد التطبيع، الاستفسار عن مشاركة رياضيين من “إسرائيل” في بطولة العالم للجمباز الفني، و التي من المقرر إقامتها في الدوحة في الخامس والعشرين من أكتوبر المقبل وحتـى الثالث من نوفمبر ٢٠١٨.

نثمن دوركم في تعزيز مكانة دولة قطر من خلال استضافة مثل هذه الفعاليات الدولية الرياضية، إلا أننا نستنكر موافقة بعض الإتحادات الرياضية القطرية على مشاركة رياضيي الكيان الصهيوني واستضافتهم في الدوحة رغم الموقف الشعبي الرافض لكافة أنواع التطبيع مع الكيان المحتل،  الذي لا يزال يمارس أبشع الممارسات بشكل يومي تجاه أهلنا في فلسطين.

إن صح الخبر، نطالبكم بعدم تدنيس الأراضي القطرية باستضافة من يحلل دماء أهلنا في فلسطين.

إن المشهد العربي اليوم يشهد غضباً شعبيًا واسعًا، ورفضٌ رسمي لمحاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني. ولا يخفى عليكم الرفض والغضب الشعبي في الشارع القطري بعد استضافة لاعب تنس إسرائيلي في بطولة قطر المفتوحة للتنس، والتي أقيمت في يناير من العام الجاري في الدوحة، و استضافة منتخب الكيان الصهيوني، الذي قد شارك في بطولة العالم لكرة يد المدارس، و التي أقيمت في فبراير من العام الجاري. إن موقف دولة قطر وشعبها ثابت تجاه القضية الفلسطينية ونصرتها منذ عقود، ونحن لا نقبل بتاتًا كل مما شأنه أن يصور هذا الكيان المغتصب بأنه “دولة” وواقع يجب التعامل معه وتطبيعه.

لقد حرصت دولة قطر دائماً أن تؤكد في كافة المناسبات والمحافل على عروبة فلسطين واستقلاليتها وعدالة قضية شعبها، وعاصمتها القدس الشريف، وبناء على ذلك، نحن نطالب حضراتكم بالالتزام بدوركم الوطني، و عدم القبول باستضافة أي رياضي يمثل الكيان الصهيوني.

دمتم بخير وتفضلوا بقبول وافر الاحترام،،،

مجموعة شباب قطر ضد التطبيع


انشر/ي

ابقوا على اطلاع

قم بالتسجيل للحصول على آخر أخبار المقاطعة والحملات والتحركات

لن نشارك بياناتك مع أي شخص آخر وسنلتزم بسياسة الخصوصية الخاصة بنا. وبالطبع يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت تشاء.