نتائج البحث على: التطبيع الفني

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

إنّ رسالتنا لهؤلاء الفنانين الذين اختاروا المصلحة الشخصية الضيقة على الموقف الأخلاقي سواء بالمشاركة في معرضٍ جنباً إلى جنب مع مشاركين يمثلون نظام الاستعمار والأبارتهايد، أو أولئك الذين قبلوا بالترشّح لجائزة يستخدمها نظام الإمارات للتغطية على خيانته لقضية شعوب المنطقة العربية وتحالفه مع عدوها الأول في المنطقة، العدوّ الإسرائيليّ، هي: لماذا لم تنسحبوا؟ وماذا تقولون لآلاف الفنانين/ات من حول العالم الذين انضموا خلال الأسابيع الماضية لركب المقاطعين لإسرائيل والرافضين لتطبيع جرائمها؟

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

إنّ المشاركة في معرضٍ فنيّ يُقحم العدوَّ الإسرائيليّ بين مشاركين من أغلبيّةٍ عربيّةٍ هي مشاركة تطبيعية في جميع الظروف، غير أنّ المضيّ قدماً بها تحديداً في ظل العدوان الأخير على الفلسطينيّين/ات أينما كانوا، وفي ظلّ التضامن العالميّ غير المسبوق على مستويات عديدة أبرزُها الفنّ والأكاديميا، هو مشاركة تطبيعية فجّة وغير بريئة وتطرح الكثير من التساؤلات.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

بعد انسحابات متتالية منه، أعلن القائمون على برنامج "موسيقى" التطبيعي عن تأجيل النشاط إلى أجلٍ غير مسمى. وبينما تحيّي الحملة الفنانين والفنانات الذين استجابوا لنداء المقاطعة ومناهضة التطبيع، فإنّها  تدعو بقية المشاركين للانسحاب ولتجنيب أنفسهم مغبة الوقوع في التطبيع.