BDSmovement.net feed


فلسطين المحتلة، 23 حزيران/يونيو 2022 – توالت انسحابات الأدباء والفنانين الدوليين من مؤتمر "أبعد من الجاني الوحيد: حول ديناميكيات اليمين العالمي" (Beyond the Lone Offender – Dynamics of the Global Right)، الذي ينظمه معهد "غوتة" الألماني، وذلك احتجاجاً على قيام الأخير بإلغاء الدعوة التي كان قد وجهها للناشط الفلسطيني المقدسي محمد الكرد، حتى أعلن المنظمون عن

فلسطين المحتلة، 22 حزيران/يونيو 2022 – تدعو اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، قيادة حركة المقاطعة (BDS)، كافة المؤسسات والأحزاب والشخصيات الوطنية الفلسطينية لمقاطعة كافة أنشطة مركز "ويلي براندت" (Willy Brandt) الألمانيّ التطبيعيّ العامل في القدس.

جماهير شعبنا الحر، الطلبة في جامعاتنا الفلسطينية.. نحيطكم علماً بأن مبادرة "Tech2Peace" الإسرائيلية الهادفة إلى التطبيع التكنولوجي تنشط حالياً بين طلبة الجامعات الفلسطينية في محاولة لاستقطابهم للمشاركة في ندوات المؤسسة خلال عام 2022. وندعوكم لرفض المشاركة في أي من أنشطة المبادرة التطبيعية تلك، كما وندعو من قام بالتسجيل لسحب مشاركته/ا فوراً.

يشكّل أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي فرصةً لحشد الدعم الشعبي على المستوى العالمي للنضال الفلسطيني من أجل العدالة، ولتنظيم ودعم حملات مقاومة التطبيع ومقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS). في هذا العام، نسلط الضوء على دور الثقافة والمعرفة والفن ضمن نضالنا في التحرّر من الاستحواذ والقمع الثقافي والفكري في أكثر من 300 مدينة حول العالم.

نص رسالة فريق الخضر لمنتخب الأوروغواي لكرة القدم: السيد "اجناسيو الونسو"، لاعبي منتخب الأوروغواي، السيدات والسادة في إدارة المنتخب، نكتب لكم من فريق الخضر الشبابي لكرة القدم من فلسطين المحتلة. تنبع رسالتنا هذه من قلوب أثقلها الحزن، لكنّها أيضاً ملأى بالأمل والإصرار. ففريقنا في حداد على ثاني لاعب قتلته قوات الاحتلال الإسرائيلي من فريقنا في أقل من شهرين.

تدعو اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل جماهير شعبنا الحرّ إلى مقاطعة ومناهضة المؤتمر التطبيعي الذي يعقده "التحالف من أجل السلام في الشرق الأوسط" (Alliance for Middle East Peace-ALLMEP) – أحد أسوأ أوكار التطبيع مع العدوّ الإسرائيلي – في القدس المحتلة.

تم إلغاء مباراة الأرجنتين مع فريق العدو الإسرائيلي! وكان نادي الخضر الفلسطيني - الذي استشهد لاعبه محمد غنيم برصاص إسرائيلي في أبريل / نيسان الماضي - قد أرسل رسالة للمنتخب الأرجنتيني طالبه فيها بإلغاء مباراته الوديّة مع المنتخب الإسرائيليّ. حظيت الرسالة بتغطية واسعة من وسائل إعلام أرجنتينية وأجنبية.   إن الامتناع عن اللعب مع فرق الاستعمار والأبارتهايد هو دائماً الخيار الأفضل!  

فلسطين المحتلّة، 15 أيار/مايو 2022 – في الذكرى الرابعة والسبعين للنكبة، تؤكد الوقائع والأحداث اليومية استمرار معاناة شعبنا الفلسطيني واستمرار صموده ومقاومته لإنهاء النكبة المستمرة ومحو آثارها من خلال تمسّكه بحقوقه الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف. والمقاطعة اليوم تحولت إلى شكل رئيسي من أشكال مقاومتنا الشعبية وأهم شكل للتضامن العالمي الفعّال مع نضالنا ضد نظام الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي. 

في هذه اللحظات العصيبة، وبينما نلملم الجراح ونكمل مسيرة الرسالة الصحفية الحرّة، تماماً كما فعلت شهيدتنا وزميلتنا شيرين أبو عاقلة على مدار عقود، فإننا في نقابة الصحفيين ندعو كافة الشخصيات العربية، والفلسطينية خاصة، إلى

في عام 2021، وتزامناً مع الاجتماع السنوي لمساهمي شركة "بوما"، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلية الطفل ولاعب كرة القدم الفلسطينيّ سعيد عودة. هذا العام، وقبل أيام من موعد ذات الاجتماع حيث تناقش "بوما" أرباحها، قتلت قوات الاحتلال لاعب كرة القدم الفلسطينيّ محمد علي غنيم. بدعمها لفرق المستعمرات الإسرائيلية، تسهم "بوما" في استمرار وتصاعد هذه الجرائم! بل وتتربّح منها!

تدين اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني وقيادة حركة مقاطعة إسرائيل BDS العالمية، اللقاءات العربية-الإسرائيلية التطبيعية، سواء الرسمية أو "الشعبية"، والتي تخلط بخبث أو بجهل بين اليهودية من جهة والصهيونية وإسرائيل من جهة أخرى. إن إفطارات رمضان مع الإسرائيليين الصهاينة، الذين بالتعريف لا يعترفون بحقوق شعبنا الرئيسية، وعلى رأسها حق عودة لاجئينا إلى الأراضي التي هجّرتهم العصابات الصهيونية منها، هي تطبيع للصهيونية ومساهمة في التغطية على الجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا.

في أعقاب أكثر من عقد من الضغط على  شركة (HP) بقيادة مجموعات التضامن والكنائس والنقابات والبلديات التقدمية حول العالم، أنهت شركة "هيوليت باكارد إنتربرايز" (HPE) عقدها الذي يوفر خوادم لحوسبة قاعدة بيانات السكان الإسرائيلية. تمكّن قاعدة البيانات هذه، المعروفة باسم (Aviv System)، منظومة الاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي من ارتكاب جرائم التطهير العرقي بحق شعبنا واستعمار الشيخ جراح وسلوان وغيرهما من الأحياء الفلسطينية الواقعة تحت الاحتلال، من خلال تضمين ما يُسمّى بقاعدة بيانات "يشع" للمستوطنين الإسرائيليين، والتي ساهمت في توسيع المستعمرات الإسرائيلية غير الشرعية.