أخبار اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

تدين اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، أوسع ائتلاف في المجتمع الفلسطيني، وقيادة حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، اللقاء التطبيعي الذي عقده د. ناصر القدوة مع صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إحدى أهم أدوات الدعاية الصهيونية التحريضية على شعبنا.

February 29, 2024
رسالة مفتوحة

أرسلت مجموعات مقاطعة إسرائيل ومناهضة التطبيع معها في المنطقة العربية رسالة عاجلة طالبت من خلالها لجانها الأولمبية الوطنية بتبني المطلب الفلسطيني والضغط على اللجنة الأولمبية الدولية حتى تحظر مشاركة إسرائيل في دورة الألعاب الأولمبية القادمة التي ستعقد في باريس.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

اليوم، في خضمّ الإبادة الجماعية التي يشنّها العدوّ الإسرائيليّ على 2.3 مليون فلسطينيّ في قطاع غزة المحتل والمحاصر، والتي يرافقها تدمير ممنهج للقطاع الأكاديمي والتعليمي ابتداءً من استهداف الأكاديميين والعلماء الفلسطينيين وقتلهم، وصولاً إلى قصف وتدمير أغلب الجامعات و70% من المدارس، علاوة على الإرهاب المستهدف والمستمر للطلبة والأكاديميين في الضفة الغربية، بما فيها القدس، وفي الداخل الفلسطينيّ (أراضي 48)، تتضاعف الحاجة لتصعيد النضال الطلابي في المنطقة العربية والنهوض به داخل جامعاتنا وخارجها، التحاماً مع المطالب الشعبية من المحيط إلى الخليج لنصرة الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل الحرية والعدالة والعودة. 

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

أعلن صندوق التقاعد النرويجي، أحد أكبر صناديق التقاعد في العالم، إنه بحلول شهر نوفمبر الماضي، كان قد سحب استثماراته بالكامل من السندات الحكومية الإسرائيلية (Israel Bonds)، والبالغة قيمتها نصف مليار دولار.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

إن مشاركة أي فلسطيني في هذه الانتخابات يقدّم ورقة توت مقدسيّة في هذه العملية التي تُسوّق على أنّها "ديمقراطية". 

February 25, 2024
بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

وكانت 15 جامعة فلسطينية قد دعت نهاية العام الماضي إلى ضرورة تحرّك المجتمع الأكاديمي لفرض العزلة الدوليّة على الجامعات الإسرائيلية المتواطئة في الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني، بالذات في غزة المحتلة والمحاصرة.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

إنّ تطبيع وخيانة بعض الأنظمة الرسمية غير المنتخبة وتحالفاتها العسكرية-الأمنية، مثل النظام الإماراتي والمغربي والبحريني، مع العدو قد ساهم بمدّه بالمساحة والقدرة اللازمتين لحربه الإبادية، أرضٌ عربية محتلّة تُباد بالقصف والحصار والتجويع، وأراضٍ عربية تمدّ جسراً برياً تطبيعياً لعدوّها.