أخبار اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تدعو الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) ونقابة الصحفيين الفلسطينيين اتحاد البث الأوروبيّ (EBU) لمنع نظام الاستعمار الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيليّ من المشاركة في مسابقة الأغنية الأوروبية، "يوروفيجن"، أو مواجهة حملة مقاطعة واسعة النطاق.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

بينما تتصاعد أصوات أصحاب الضمائر الحيّة المطالبة بطرد العدوّ من كافة المحافل الدولية، بما يشمل المحافل الرياضية، يعتبر سماح دولة عربية شقيقة بمشاركة وفدٍ إسرائيليّ أمراً يتجاوز التطبيع.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

هل ضبابية الوضع القائم بين مصر وإسرائيل فيما يتعلق بمعبر رفح الحدودي يعكس التنسيق المشترك بينهما، وبالتالي المسؤولية المشتركة؟  

رسالة مفتوحة

نحن الأندية الرياضية والمراكز الشبابية الفلسطينية ومؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني الموقعة أدناه، نطالب اللجنة الأولمبية الدولية بتطبيق مبادئها والوفاء بالتزاماتها ومنع نظام الاستعمار الإسرائيليّ من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية القادمة التي ستعقد في باريس في تموز/يوليو 2024.

بيان للحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل

تضمّ الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل (PACBI) صوتها لصوت الاتحاد الفلسطينيّ لكرة القدم وتدعو الحملة أيضاً للضغط الرسمي والشعبي على الأجسام الرياضية الدولية وعلى رأسها اللجنة الأولمبية الدولية والـ"فيفا" من أجل تعليق عضوية إسرائيل لديها وحرمانها من المشاركة في البطولات والألعاب الدولية.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

يُذكّر المجتمع المدني الفلسطيني الدول المتردّدة في دعم دعوى جنوب أفريقيا إلى محكمة العدل الدولية لارتكاب إسرائيل جريمة الإبادة الجماعية، بحجة دورها "كوسيط": أنتم تفشلون في الوفاء بالتزامكم القانوني بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية. يجب أن تلتزم الوساطة العادلة بسيادة القانون والمبادئ الدولية وأن تعمل على إنهاء الإبادة الجماعية في غزة.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

تدعو اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل إلى تصعيد المقاطعة العالمية لـ"ماكدونالدز" حتى تنهي الشركة الأم اتفاقية الامتياز مع فرعها الإسرائيلي بسبب دعمه الصريح لجرائم الحرب الإسرائيلية، وتنهي اتفاقية الامتياز مع فرعها الماليزي ما لم يتخلّى عن دعواه التي لا أساس لها ضدّ مجموعة (BDS Malaysia) ويقدّم الاعتذار عن الإساءة للمجموعة وأعضائها.