Updates from the palestinian BDS National Committee (BNC): Posted by اللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

ولا يُمكننا النظر إلى هذا التفاقم في التطبيع، الذي يصل حد الخيانة لقضية العرب المركزية، إلا كتتويجٍ لعقودٍ من العلاقات التطبيعية السرّية والعلنية، والتي شملت العلاقات الاقتصادية والعسكرية والتجارية والرياضية والسياسية. كما لا يمكن فهم هذا التطبيع الفالت من عقاله بمعزل عن التطبيع الرسمي الفلسطيني، وأسوأ أشكاله ما يسمى بـالتنسيق الأمني" مع العدوّ و"لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي"، وكلاهما يخالف قرارات منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

رسالة مفتوحة

تستنكر مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، الموقعة على هذا البيان، إدراج اسم الناشط الحقوقي الفلسطيني- المصري، رامي شعث، على ما تُسمّى بـ "قائمة الإرهاب"،  وتطالب  السلطات المصرية بالإفراج الفوري والعاجل عنه دون قيد أو شرط.

التطورات

بعد حملة دولية واسعة للضغط عليها، وبمشاركة نقابات عمّالية ومنظّمات حقوقية، أعلنت شركة "مايكروسوفت" الأمريكية سحب استثماراتها البالغة 75 مليون دولار من شركة "أني فيجن" الإسرائيلية المتخصّصة  في تكنولوجيا التعرّف على الوجوه، والتي يوظفها الاحتلال الإسرائيلي للتجسس على الفلسطينيين.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

فلسطين المحتلّة، 11 آذار/مارس 2020--  تواصل حملات المقاطعة والمجموعات العالمية للتضامن مع فلسطين في التحضير والتنظيم لأسبوع مقاومة الاستعمار والفصل العنصري الإسرائيلي، والذي سيُعقد في الك

نداء للتحرك

من فلسطين والوطن العربي، إلى آسيا وأفريقيا وأوروبا وصولاً لأمريكا الشمالية والجنوبية، تنطلق فعاليات أسبوع مقاومة الاستعمار والأبارتهايد الإسرائيلي في الفترة الواقعة بين 16 وحتّى 21 آذار/مارس، وفي أكثر من 300 مدينةٍ حول العالم،

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

تجدّد اللجنة الوطنية للمقاطعة إدانتها للتطبيع بكافة أشكاله، وعلى رأسه "التنسيق الأمني"، وتكرّر دعوتها لتصعيد الضغط الشعبي من أجل التنفيذ الفوري لقرارات المجلسين الوطني والمركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية الداعية لفكّ الارتباط مع الاحتلال. ومن هذا المنطلق، نجدّد مطلب جماهيرنا الفلسطينية العريضة بحل "لجنة التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" كرأس حربة في التطبيع الرسمي الفلسطيني مع الاحتلال والحركة الصهيونية.

بيان للجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة

فلسطين المحتلّة، 17 شباط / فبراير-- تطالب مؤسسات المجتمع المدني الفلسطينيّ الموقّعة أدناه واللجنة الوطنية الفلسطينية للمقاطعة، القيادة الفلسطينية لحركة المقاطعة (